بن العميد



قصتنا

ابتدأت الحكاية عام 1973، حيث انطلقنا من محمص عائلي صغير، يحرّكنا الشغف الممزوج بالخبرة، ويدفعنا الحماس لنضع نهجنا الخاص في إنتاج القهوة؛ نهجاً يضع نصب عينيه دائماً وأبداً إنتاج قهوة غنيّة، بمذاق فريد تعكس طابعنا والخبرة التي توراثناها جيلاً بعد جيل.

وخلال السنوات الأولى من عملنا، سعينا إلى بناء مكانة خاصة لعلامتنا التجارية، مكانة تستندُ إلى إنتاج قهوة ضمن أعلى معايير الجودة العالمية، بدءاً من اختيار أجود حبّات القهوة، مروراً بإخضاع الحبّات المنتقاة لعملية فحص دقيقة؛ يتبع ذلك مرحلة إعداد مزيج فريد من أجود أنواع قهوة الأرابيكا؛ ثم التحميص ضمن معايير خاصة تُعنى بدرجة الحرارة ودوران الهواء أثناء عملية التحميص؛ وانتهاءً بتعبئة القهوة مباشرة بعد الطحن باستخدام أحدث الآلات وأكثرها تطوراً؛ لضمان الحفاظ على ذات الجودة والنكهة في كلّ فنجان.

وبحلول عام 2010، حدث تحوّل مهم في مجال عملنا، إذ انتقلنا إلى مرحلة الإنتاح الصناعي؛ معتمدين على مركزية أداء في العمليات الإنتاجية المتخصّصة، تراقب بإشراف مهنيّ عالٍ كافة العمليات المتعلّقة بجودة التحميص والطحن، لنحافظ على ذات المستوى من الجودة، ولنقدّم لعشّاق القهوة الأصيلة قهوة مميزة بنكهتها الغنية ورائحتها الفواحة.

واليوم، وبعد أعوام من العمل الجاد والدؤوب، نفخر بالمكانة التي وصلنا إليها، والتي سعينا إلى تحقيقها عبر خلق توازن مستمر بين عشق القهوة والرغبة في النجاح والنمو المستمر، حيث أصبحنا نمتلك اليوم أحد أكبر وأحدث مصانع القهوة في الشرق الأوسط، فضلاً عن توسّع قاعدة علامتنا التجارية محلياً وإقليمياً وعالمياً؛ إذ أصبحنا نصدّر منتجاتنا إلى: الولايات المتحدة الأمريكية، كندا، العراق، ليبيا، المملكة العربية السعودية، مصر، البحرين، عُمان، فلسطين؛ هولندا، السويد، أستراليا، ونيوزيلندا، محققين بذلك التزامنا المستمرّ في أن يصبح بن العميد الخيار الأوّل لعشاق القهوة في كلّ أنحاء العالم، ويصبح مذاقه الغني دليل يميّز علامتنا التجارية.

ولأجل مهنيتنا العالية في الأداء، وتاريخنا العريق في صناعة القهوة، والتقنيات الصديقة للبيئة التي نعتمد عليها في كافة مراحل التصنيع؛ وحرصنا الدائم على التحديث والتطوير، حصلنا على شهادة الأيزو ISO 9001:2008؛ لنضيفها إلى سجل عملنا، ونتابع المضي قدماً في مسيرتنا لحصد ثقة عملائنا، بالمحافظة على الجودة العالية لكل تحميصة قهوة ننتجها؛ فالقهوة المميزة هي أساس عملنا.